5 مهارات غير برمجية يتطلبها سوق العمل

مصدر الصورة موقع business.com

تحتل الصناعات البرمجية مكانة مرموقة على مستوى العالم ويزيد الطلب يوميًا للتعاقد مع مبرمجين من مختلف الاختصاصات والمستويات، في المقابل يوجد نقص واضح في أعداد المبرمجين القادرين على سد حاجة السوق رغم الإقبال الكبير على تعلم البرمجة من الكبار قبل الصغار، مما يزيد في اتساع تلك الفجوة، فما هي المشكلة؟

يجد المبتدئ في تعلم البرمجة نفسه في متاهة عندما يسأل نفسه “من أين أبدأ؟”، “هل سأدخل Frontend أم سأكون في الـ Backend؟”، “ما هي اللغة التي يجب أن أتعلمها الآن؟” وغيرها من الأسئلة التي تتمحور حول بناء وتطوير المهارات البرمجية، ومع مرور الوقت ينجح في إتقان الكثير منها، لكنه يبقى غير مؤهل لدخول سوق العمل لعدم إتقانه نوعًا آخر من المهارات التي لا علاقة لها بالبرمجة أو التقنية، حتى أن إعلانات التوظيف للمبرمجين لا تخلو من ذكر بعضها بشكلٍ صريح، فما هي هذه المهارات؟

القدرة على حل المشاكل

اكتسبت البرمجة أهميتها من قدرتها على حل الكثير من المشاكل، بل ووفرت في غالب الأحيان أكثر من حل للمشكلة، وذكرنا في مقالة سابقة أنه لحل أي مشكلة فإن عليك البحث عنها أولًا، لكن ذلك لا يكفي!

العديد من المشاكل في البرمجة تبدو كبيرة للوهلة الأولى ولذلك يحتاج المبرمج إلى اكتساب مهارة تفكيك المشكلة إلى مشاكل أصغر منها، ثم البدء في تطبيق الحلول المتوفرة، لكن حتى اختيار الحل المناسب يتطلب مهارة أخرى، فهناك حل أسرع في التنفيذ، وهناك حل أكثر كفاءة، وآخر ذو تكلفة أقل من غيره.

في مستوى أكثر تقدمًا، الوقت مهم جدًا ومن المفترض أن تكون قادرًا على اختيار وتنفيذ الحل المناسب مباشرةً.

القدرة على العمل الجماعي

كمبرمج سيتوجب عليك في كثير من الأحيان أن تعمل ضمن مجموعة من الأشخاص، مبرمجين وغير مبرمجين، ولكل منهم مهاراته الخاصة، وجهة نظره الخاصة وتجربته الخاصة، التعامل الجيد مع هذا التنوع شرط أساسي لنجاح العمل الجماعي، بالإضافة إلى ذلك:

  • لا تتوقع أن تتمكن أنت أو غيرك من القيام بكل شيء بالمفرد
  • ليس متوقعًا منك أن تكون خبيرًا في كل شيء
  • ساهم وامنح غيرك الفرصة للمساهمة
  • اطلب المساعدة من غيرك ولا تبخل بها عندما تُطلب منك
  • كن واضحًا وحاول شرح ما تتحدث عنه قدر الإمكان
  • لا تتجاهل تجارب الآخرين وآراءهم
  • امنح التقدير الكافي لمن يستحقه

التواصل الجيد

أحد أهم العوامل المساعدة على نجاح أي عمل، سواءًا كنت تتواصل مع زميلك في العمل، مديرك، العميل أو حتى مع مستخدم للتطبيق الذي تعمل عليه.

عبّر عن نفسك بكل صراحة لكن تحلى باللطف، كن صادقًا وتمتع بالشفافية عندما تُعطي معلومات بشأن التقدم في سير العمل، فإن كان هناك مشكلة تُعيقك لا تحاول إخفاءها، وإن كنت ستتأخر عن تسليم المشروع في الموعد المُحدد فلا تخشى من قول ذلك، لأنك ستحصل على فرصة حقيقية لتحديد موعد جديد.

الإدارة الرشيقة

تعتبر الإدارة الرشيقة Agile Management للمشاريع واحدة من المفاهيم الحديثة التي طغت على مجالات العمل التقنية في القرن الحادي والعشرين، فأصبحت العديد من الشركات في الوقت الحالي تستخدم هذا الأسلوب في إنجاز مشاريعها.

ويُعطي مفهوم الإدارة الرشيقة الأولوية لمجموعة من الأمور على حساب أمور أخرى كان التركيز عليها يؤثر سلبًا على إنجاز المشروع، فهي تهتم بإصدار نسخة قابلة للاستخدام من التطبيق أكثر من كتابة توثيق Documentation له، وتُفضل التعاون والتواصل المستمر مع العميل على التفاوض معه على الأمور المالية.

أما أهم خصائص هذا المفهوم فهي الجاهزية لاستقبال طلبات جديدة وإن كانت متأخرة والاستجابة للمتغيرات التي تطرأ خلال سير العمل، بدلًا من الأسلوب القديم الذي كان يعتمد على اتباع مخطط محدد للعمل.

المشاركة المجتمعية

يعتبر المجتمع عصب الحياة بالنسبة للبرمجة، وهو يذخر بمختلف أنواع الأنشطة بدءًا من المؤتمرات واللقاءات مرورًا بالمدونات ومواقع التواصل الاجتماعي وانتهاءًا بالمشاريع مفتوحة المصدر.

وتعود المشاركة بهذه الأنشطة على المبرمج بفوائد كثيرة أهمها التعلم، بناء المزيد من العلاقات وخلق فرص جديدة، وهذا ما ستحصل عليه من مشاركتك معنا في مجتمع كورتابز :wink:

ختامًا

لا تجد العديد من الشركات صعوبة في تجاهل سيرتك الذاتية مهما كانت غنية بالمهارات البرمجية، إن كانت تفتقر للمهارات التي ذكرناها، فأحرص على تنميتها، لأنها ستجعل منك مبرمجًا أفضل ومناسبًا أكثر للعمل في السوق البرمجية.

14 Likes

للأسف طلبات السوق كثيرة جدا ومتجددة، وعندنا في الوطن العربي فقر في الخبرة الإدارية التقنية وفجوة كبيرة!

من النادر أن تجد مؤسسة برمجية تأخذ كوادر وتؤسسها من البداية، الكل يطلب خبرات تفوق ال4 وال5 سنوات كحد أدنى

5 Likes

مقال في القمة وشكرا لك على هذه المعلومات القيمة:smiling_face_with_three_hearts:
ان شاء الله سنحاول كسب هذه المهارات مغ الوقت

2 Likes

كلام من ذهب :ok_hand:

أمور لا يتحدث عنها في عالم المبرمجين بشكل كبير، لكن ربما هي الأهم لنجاح الشخص بشكل عام!

شكراً لؤي على المقالة المميزة :heart:

2 Likes

مقال اكثر من رائع حقاً افتقر لتلك المهارات، شكراً لك @LouayH :heart_eyes:

2 Likes

صحيح أنها متطلبات كثيرة جدًا، لكني لا أراها متجددة، أغلب الشركات ما زالت تتبع تقنيات من الطراز القديم

فالفجوة إدارية وتقنية ونتمنى أن يتحسن الواقع في المستقبل القريب

1 Like

@Mosaab.L @YaserAlnajjar @abdallahmiri

شكرًا لمروركم وكلماتكم الطيبة

3 Likes

لا تجد العديد من الشركات صعوبة في تجاهل سيرتك الذاتية مهما كانت غنية بالمهارات البرمجية، إن كانت تفتقر للمهارات التي ذكرناها، فأحرص على تنميتها، لأنها ستجعل منك مبرمجًا أفضل ومناسبًا أكثر للعمل في السوق البرمجية.

في الحقيقة أغلبنا لا يدرك مدى أهمية هذه المهارات الشخصية وكيف أنه مهما كانت مهارة الشخص أو خبرته التقنية عالية فهي تظل رهينه بالأولى.

الف شكر ي لؤي، إختيارك لمواضيع المقالات في الصميم…

4 Likes

أكيد هي كذلك محمد، شكرًا لمرورك

2 Likes